-->

قصة فيلم Pretty Woman 1990

قصة فيلم Pretty woman 

- فيلم المرأة الجميلة بطولة ريتشارد جير بدور ادوارد وجوليا روبرتس بدور فيفيان من اخراج جاري مارشال .




- اذا وضعت نفسك مكان المخرج جاري مارشال لاختيار ممثلة بحقبة التسعينات تمثل معنى الجمال فلا يمكن ان تخطىء وتختار احداهن عوضا عن جوليا روبرتس .

- ابتسامة جوليا روبرتس تستطيع تشعل تدميرا ذاتيا للمشاهد .

- قصة الفيلم جميلة جدا من منطلقها حتى نهايتها وهي كافلام التسعينات تلعب على اكثر من خط وتناقش اكثر من قضية داخل الفليم قضية واحدجة وتخرج جميعها برسائل عظيمة .

- رجل اعمال ثري يخرج بيسارة محاميه في شوارع هوليوود فيضل طريقه ليقابل ساقطة ويسألها عن الاتجاهات لييل بريفلي هيلز فتساومه ماديا لكي توصله مقابل عشرين دولار وحين يصل للفندق يسألها كيف ستعود فتخبره ساركب تاكسي بقيمة العشرين دولار .



- يسألها ان استطاعت ان تدخل معه للفندق فتخبره ان مقابل ساعة معها تدفع 100 دولار وتذهب معه يعرض عليها 300 دولار مقابل ليلة معه وتخبره انها تستطيع ان تفعل كل شيء الا ان تقبل شفتيه .

- الامر هنا مثل ماريا برواية احدى عشر دقيقة : انه امر يحتفظن به لمن تحب فقط فتشعر بانها لم تفقد كل شيء ولم تصل لاعلى درجات الرخص بعد .



- يعرض عليها ان تبقى معه اسبوع فتوافق مقابل 3 الاف دولار , يعطيها بطاقته الائتمانية لتشتري ملابس اكثر قيا واحتشاما ويخرج معها في لقاءات عمله .

- الفيلم يناقش قضايا من اهمها الحب والحب هنا ليس بالمفهوم التقليدي حيث يحب الرجل المرأة لكن الحب هو حب الذات واصلاح الافساد الذي دمر النفس .

- ادوارد هو رجل ثري وولد كثري ونشأ بطريقة مضظربة حيث والده قد طلق والدته من ثم قد ماتت فذهب ليتعالج عن طريق طبيب نفسي مقابل 10 الاف دولار , لكي توقف عن كره والده وحاط باصدقاء كلهم يبحثون عن المال ومفتقدين للروح , يقوم باسغلال ازمة اقتصادية داخل مؤسسة ما فيشتريها من ثم يقوم بتجزئتها ثم بيعها فيربح اكثر يقوم بالعزف احيانا لناس لا يعرفهن وهذا اكبر دليل عن ما بداخله لكرهه كل من يحيط به .



- يقول لفيفان : انا وانت نشبه بعضنا فكلانا نستغل الناس مقابل المال .

- تتطور فيفان نحو الافضل تتعلم كيف تلبس الملابس الراقية وتتعلم الاتيكيت شيا فشيء حتى تذهب بها للاوبرا بسان فرانسيسكو حيث الاوبرا هي من تخبرك بعناية برقي الروح ام لا , الرقي هنا لا يعتمد على عملك او مالك او عائلتك بل على ذوقك .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق