-->

قصة فيلم Revolutionary Road 2008

قصة وملخص فيلم Revolutionary Road

فيلم الطريق الثوري  

by : moustafa ladjeen 

- الفيلم مقتبس من رواية عظيمة جدا للروائي الذي ترفع له القبعة اللذي حاك بطريقة جميلة هو ريتشارد ييتس  . 



- فرانك وايبريل زوجان سعيدان في نظر المجتمع وبالطريقة اللتي يمكن لاي واعي بالتركيبة الامريكية ان يارهم بها . 

- فرانك هو ذلك الرجل اللذي رباه رباه ابوه ويعمل في نوكس مثل ابيه تماما , هو نفسه يقول انني عشات حياتي ان لا اكون مثل ابي لكني اصبحت مثله في الاخير وهنا فرانك ليس مثل ابيه فحسب بل مثال للنموذج الذكوري الامريكي ما بعد الحرب العالمية الثانية . 

- ايبريل هي تلك المرأة الفنانة التي تعيش الحياة بالاحلام , هي من نوعية البشر اللذين لا يحتاجون للجدل في امر ما فقط يحتاجون للصمت وتدوير الامر بالرأس . 




-- ايبريل تقول لفرانك " لقد عشنا تلك الحياة ونحن نقتنع باننا افضل من هؤلاء الناس جميعا غير اننا اصبحنا مثلهم او جزء منهم " . 

- ايبريل تبحث عن وقت كان فيه زوجها سعيد للغاية فتجد حياته لم تتخللها السعادة الا في باريس واقنعته بالهجرة اليها وان تعمل هي بينما هو يخطط لحياته بشكل صحيح ويعمل عملا يحبه يجعله سعيدا . 

-- نحن صغيران بالعمر ونريد ان نعيش الحياة قبل ان نكتشف ان العمر قد فاتنا . 



- العلاقة الزوجية بكل درجاتها يمكن لها ان تنجح في حالتين : هو ان يتفقا على عدم السعي وراء الاحلام , او يتفقا على السعي وراء الاحلام , تبدأ المشكلة مع عدم الاتفاق . 

- المجتمع لا يهمه امرك هو فقط يتسلط عليك لتعيش بنهجه هو ذلك النهج اللذي يريدك ان تصبح اربعيني وانت في الثلاثين وان يفرض عليك الزواج وانت غير مستعد وان يضعك في قوالب , لقد كانت اسرة سعيدة او دون ذلك . 

- هو ذلك المجتمع اللذي مثلته ام جون وهي ترى الجميع مجنونا مضظربا ولا ترى ذلك في ابنها جون . 



- لو اردت ان تفهم رسالة الفيلم امظر لكلام جون , جون بنظر المجتمع مجنون وهو دكتور رياضيات قد دخل مشفى الامراض العقلية لكن هو الوحيد اللذي يتفوه بالكلام الصادق والجرأة البناءة , لقد صعقوني 27 مرة لكي انسى التعاسة فنسيت الرياضيات ..............

- يقول جون لفرانك : انك تتهرب من حلمك ومسؤوليتك بان تجعل زوجتك حبلى يقول ايضا انك تعمل ما لا تحب لكي تملك هذا المنزل . 

- اخر 25 دقيقة في الفيلم ترى بانه يأخذ الطريق الثوري باي طريقة كانت او ان يجعل النهاية سعيدة فحسب . 

- الفيلم انتاج 2008 م من اخراج سام مينديز وبطولة رينالدو ديكابريو وكيت وينسليت




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق