-->

حالة تخوف من انتشار مرض غامض في " اثيوبيا " " والصومال "

مرض خطير وغامض يوجد في اثيوبيا 



- المرض الغامض الذي وجد في اثيوبيا شكل حالة من التخوف العالمي التي زادت من حالة الرعب التي واجهها العالم مع انتشار فيروس الكورونا في الصين منذ حلول عام 2020 .





- حيث قالت صحيفة الديلي ميل البريطانية , ان الاثيوبيون ينزفون من اوفهم وافواههم , ويؤدي ذلك الى سقوطهم ميتين جراء هذا المرض الغامض , ويعتقد ان السبب في ذلك هو النفايات الساكة التي تنتجها شركات التنقيب الصينية .


- حيث نقلت الصحيفة ان المرض الذي قيل انه انتشر بسبب مشروع الغاز الموجود في قرى في الصومال بجانب هذا المشروع يحول لون عيون المصابين الى اللون الاصفر من ثم يئدي ذلك الى ارتفاع درجة حرارتهم وتورم في اجسادهم وبالاخير موتهم حيث قامت بتسليط الضوء عليه من خلال ما يحدث في اثيوبيا في محيط مشروع الغاز والتنقيب عن النفط .


- وبحسب بعض التقارير للصحيفة ان المرض الغامض في اثيوبيا له ارتباط  مع المرض الذي انتشر في الصومال بسبب مشاريع الغاز المقامة هناك .




- وعلى الرغم من انه لا يوجد السبب الرئيسي في انتشار ها المرض في اثيوبيا الا انه يوجد الكثير من الشكاوي على ناتج النفايات الكيميائية السامة التي تنتجها الشركات الصينية في عملية التنقيب عن النفط .


- بالاضافة الى الانسكابات المنتظمة من السوائل الحفر بما في ذلك حمض الكبريتيك , وبوجد هناك ابحاث منظمة من عدة منظمات لاكتشاف هذا المرض المنتشر في اثيوبيا .


- ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن مهندس سابق في الشركات الصينية التي تعمل في تنقيب النفط في اثيوبيا انه يوحد فعلا الكثير من انسكابات في سوائل الحفر في الموقع كالوب .




- وحيث نقلت ان " اهالي هؤلاء القرى يموتون من السموم الخام التي تخلفها مثل هذه الشركات بسبب اهمالها عن واجب هذه الشركات من تنظيف هذه النفايات واهتمامها في سكان المنطقة .


- وتوجد اراء ان سبب هذه الانسكابت هي من خلال شكرات النقل الاثيوبية او ممكن ان تكون انسكابات تاريخية كانت موجودة .


- حيث قالت مديرة التراخيص في الوزارة الفدرالية للمناجم والنفط في اثيوبيا من خلال صحيفة ديلي ميل البريطانية ان هذه الاحواض الموجودة في كالوب مغلقة وغير مرخص للعمل بها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق