-->

التقاطعات والتفريعات للطرق والشوارع

التقاطعات والتفريعات للطرق والشوارع 




 اسباب اضافة التفريعات للطرق والشوارع 







- يوجد العديد من الاسباب التي تؤدي الى تزويد الطرق والشوارع بالتفريعات , والاهداف الرئيسية للاضافة تلك التفريعات هي تحقيق عوامل الامان للمشاة والسيارات بالاضافة الى تحقيق السيولة المرورية اللازمة لحركة سير السيارات على الطرق المتقاطعة , وتعد اهم اسباب تزويد الطرق والشوارع بالتفريعات هي : 




1 - اجبار السيارات على الالتزام بالسير في مسارات محددة



- في هذا المجال يتم تلوني سطح الطريق بألوان عاكسة واضحة ليلا ونهارا , ويعد تلوين سطح الطريق من اهم عوامل تنبيه السائقين للارشادات المرورية على الطرق بالاضافة الى مساهمتها في سهولة حركة المرور وزيادة معدل الامان على الطرق , فلا يجب ان تكون هناك حرية السير للمركبات في مسارات مختلفة فان هذا ممكن ان يؤدي الى ارتباك حركة المرور فضلا عن احتمال زيادة معدل الحوادث .




2 - اختيار زاوية التقاطع المناسبة عند التقاء الطرق



- من اهم عوامل انسياب وامان المرور على الطرق هو اختبار زاويا مناسبة بين تقاطعات حارات المرور , فانه عند التقاء تدفقات مرورية من اتجاهات مختلفة بزاوية تقاطع منفرجة كبيرة , يتزايد احتمال حدوث الحوادث كبير عند تلك التقاطعات , ولكن عندما   تصبح زايو التقاطع  اقل انفراجا  تصبح الحوادث اقل خطورة , بحيث انه من  المفضل ان   تكون زاويت التقاطع قائمة تتراوح بين ( 75 - 105 ) كم هو موصي من هيئات الطرق .







3 - الانتقال من طريق للآخر مع الحفاظ على سرعة السير



- تستخدم التفريعات ايضا عند التقاء طريق ثانوي بآخر رئيسي بهدف مساعدة المركبات على الانتقال من الاتجاه المروري والاندماج في اتجاه رئيسي آخر من خلال زاوية تقاطع اكثر انفراجا مع الحفاظ على سرعة السير , وبذلك عدم حدوث ارتباكات مرورية عند تلك التقاطعات بالاضافة الى عدم تأثر السعة المرورية في الطريق الرئيسي , عند التقاءه بالطريق الثانوي يجب توسعة الطريق الرئيسي لكي لا تتأثر حركة المرور وسعتها عند الطريق الرئيسي , ويجب الاشارة الى انه اذا لم يتم تصميم تفريعة مرورية فان ذلك سوف يتم عن طريق اشارات المرور او علامات التوقف او التهدئة مما يقلل من السرعة المتوسطة لكلا الطريقين بالاضافة الى تخفيض السعة المرورية .





4 - التحكم في سرعة السيارات العابرة للتفريعة



- يمكن التحكم في سرعة السيارات العابرة للتفريعة باحدى الوسائل الاتية :



1 - انحناء كلا الطريقين بحيث يشكلان الحرف ( Y ) .




2 - تقليل عرض الطريق الثانوي عند التقائه بالطريق الرئيسي  .


- بحيث يتم اجبار السيارات القادمة من الاتجاه الثانوي على التهدئة وعدم وجود فرصة للاجتياز عند تلك التقاطعات حيث يبدو الطريق للسائقين مفردا عند هذه المنطقة , واذا كان الهدق من تصميم التفريعة هو اجبار السيارات على تخفيض السرعة ففي هذه الحالة يجب تصميم ارتفاع مناسب لظهر الطريق .






5 - منع السيارات من الدوران لاتجاه معين



- وهي الحالة التي نلاحظها في بعض الطرق عند وجود علامة تمنع من الدوران لمختلف الاتجاهات , بحيث ان اتجاه المرور في هذه الحالة اجباريا بالنسبة للسيارات المتجهة من الطريق الثانوي الى الطريق الرئيسي ولا تتاح لها الفرصة للاتجاه ناحية اليسار نظرا لان الطريق اتجاه واحد فقط .





6 - فصل نقاط التعارض عند التقاطعات



- عند تقاطعات الطرق , يجب تصميم تقاطعات تهدف الى فصل نقاط التعارض او التقليل منها على الاقل بالشكل الذي يمكن للسائق من اتخاذ قرار واحد فقط عند عبوره لتلك التقاطعات , نظرا لانه يجب على السائق اتخاذ القرار السليم في اقل وقت ممكن , وذلك يؤدي الى التقليل من الارتباكات المرورية وتقليص احتمال وقوع حادث .





7 - السماح للسيارات بالدوران للاتجاه معين



- هناك بعض الحالات التي يتم فيها تصميم تفريعات تسمح للسيارات بالدوران لليمين او لليسار او للخلف عند تقاطعات الطرق واماكن عبور المشاه , بحيث انه عند تقاطع طريقين حيث يتم توسيع احد اتجاهي المرور للسماح للسيارات الراغبة في الدوران باجراء ذلك دون التأثير على حركة مرور السيارات المتجهة للامام , ويجب توسيع الطريق قبل التقاطع بمسافة كافية حتى تتمكن السيارات من الخروج من نهر الطريق واتخاذ مسار الحارة الجانبية وتقليل السرعة قبل الدوران .




8 - اختيار الموقع المناسب للاشارات واللافتات المرورية



- وذلك لان التفريعات تسمح بوجد مساحة كافية لتثبيت الاشارات واللافتات المرورية لتفادي اصطدام السيارات بها .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق