-->

مراجعة قصة فيلم 1917 فيلم المعاناة خلال " الحرب العالمية الاولى "

مراجعة وقصة فيلم 1917 فيلم الحرب العالمية الاولى الذي حاز على 19 جائزة مختلفة 




- هو فيلم حربي درامي تدور احداثه بشكل عام عن الاحداث التي حصلت خلال الحرب العالمية الاولى ويصف بشكل خاص معاناة الجنود خلال الحرب العالمية الاولى وكمية الضغط النفسي والاوضاع الصعبة التي كانوا يعانون منها .






- هو فيلم امريكي بريطاني صدر سنة 1917 م 

- الفيلم من اخراج : سام مينديز 

- الفيلم من تأليف : مينديز وكريستي ويلسون 

- الفيلم من بطولة : جورج ماكاي , دين تشارلز شابمان 






قصة ومراجعة  فيلم 1917 




فيلم عظيم استحق بشكل كبير الثناء عليه من النقاد و كمية الجوائز التي حصل عليها ومن ضمنها ثلاث جوائز اوسكار , فيلم اوصل رسالته كما ينبغي , الصورة الممتازة التي استخدمها المخرج لايصال رسالته بشكل كبير بالاضافة الى الموسيقى العظيمة التي وضعت في مشاهد مهمة داخل الفيلم . 



ليست من شروط نجاح الفيلم الحربي ان يفوق الساعتين في عرضه ,فيلم 1917 اثبت انه ليس هذا شرط لنجاح الفيلم الحربي ان يتم عرضه وفهم رسالته لا يحتاج الى كل هذا الوقت في عرضه على الجماهير .



نرى ذلك في فيلم Paths Of Glory لستانلي كوبريك مدته ساعة ونصف فقط ومصنف كفيلم حربي . 



فيلم 1917 بالاضافة الى فيلم Dunkirk جمعهما مفهوم الرسالة اهم من الرصاص , الفكرة اهم من الدم , الرسالة التي يصورها الفليم من خلال المشاهد والسيناريو والموسيقى لا تحتاج الى مشاهد دموية وعنيفة لايصال رسالة الفيلم . 



- احتاج مينديز وكريستي ويلسون مؤلفان الفيلم الى  فيلم يحكي عن الحرب لايصال افكارهما وليس العكس التأليف والكتابات هي التي جعلت الفيلم عظيم وليس المشاهد فقط . 



فيلم 1917 نقل معاناة الجنود في الحرب العالمية الاولى كما ينبغي , وصف حالة الفنادق المزرية والجرذان الآكلة واليأس والاهم هو شرح كوابيس من عايشوا تلك الظروف .



في المشهد بعد اصابة الجندي سكوفيلد في رأسه في منتصف الفيلم وعندما استفاق كانت الصورة ما بين الكابوس والواقع المظلم فرسمت حالة من الرعب النفسي الموحش . 



السينماتوجرافي عظيم واستحق روجر ديكنز الاوسكار بجدارة فلا يوجد فيلم يقترب من 1917 من هذا الجانب في 2019 , تشعر بأنك انت تقاتل مع هذا التصوير العظيم , قصة الجندي سكوفيلد وصفت الشجاعة والوفاء قبل مفهوم القتال , نحن نرى جندي شجاع قبل ان يكون مقاتلا . 



يوجد الكثير من الوثائقيات عن الحروب ومنها الحرب العالمية الاولى وصعوبتها والمعاناة داخلها التي يواجهها الجنود غير ان سام مينديز شرح للمشاهد كل ذلك داخل فيلم اقل ما يوصف بأنه اسطوري .



ينظر الجندي سكوفيلد وهو يرى تلك الارض الخالية من البشر والتي يقاتل عليها طرفي الحرب ليقول ( ثلاث سنوات نقاتل لأجل هذه ) هنا واحدة من اهم رسائل الفليم العظيمة , في الأخير يقدم هذا الفليم سام مينيديز لأجل الفريد اتش مينيديز وهو جده . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق