-->

قصة فيلم Do The Right Thing من افلام المخرج " سبايك لي "

مراجعة قصة فيلم Do The Right Thing " افعل ما هو صواب "




By : Moustafa  Lajeen 



هو فيلم درامي كوميدي , واحد من اجمل افلام المخرج العظيم سبايك لي , يحكي بما يبدور افكاره التي عاشها و يقوم ببلورتها بتلك الطريقة المميزة , داخل حي هوارد بيتش بمدينة نيويورك , حي ذو اغلبية سوداء , نعيش داخله لنرى افكار السود وحياتهم داخل امريكا فهوارد بيتش اشارة لكل احياء السود .






هو فيلم امريكي صدر سنة 1989 م
الفيلم من اخراج : سبايك لي
الفيلم من بطولة : سبايك لي , داني أييلو , روزي بيريز , جيانكاريلو اسبوزيتو , جون تورتورو
الفيلم من تأليف : سبايك لي
تقييم الفيلم على موقع IMDB هو : 7.9





ترشح الفيلم ل 12 جائزة مختلفة من بينها جائزتين اوسكار :



- جائزة الاوسكار لافضل سيناريو اصلي

- جائزة الاوسكار لافضل ممثل مساعد : داني أييلو

وحصد 6 جوائز اخرى . 





قصة فيلم Do The Right Thing " افعل ما هو صواب "





يوم صيفي حار تدور في احداث الفيلم الملتهبة , حيث لا تعرف ان الاشارة هنا بحرارة الشمس وتأثيرها على تعكر الأمزجة ام اننا داخل حرارة افريقيا الأن ؟




يبدأ الفيلم مع سبايك لي نفسه بدور موكي والذي يعمل بمطهم بيتزا يملكه ايطاليين داخل الحي يقوم بتوصيل الطلبات ويتضح انها فرصة عمل عظيمة وسط جمع من السود العاطلين عن العمل يرسم الحي كثير من افكار السود و مجتمعهم وسيكولوجيتهم الاجتماعية , فنشاهد العمدة وهو رجل كبير بالسن عاطل عن العمل يعتقد بأنه زعيم الحي لا يشكر عليها ويحب الخالة وهي التي تساعد الجميع وتتعاطف معهم .



- يوجد داخل الحي الشاب الاسود الثوري الذي يحمل ميدالية عليها خارطة افريقيا ويذهب للمطعم الايطالي ويستنكر عدم وحود صور للسود على الجدار .


- بوجد سمايلي الذي لا يجيد الكلام ويحمل صور لمالكوم اكس مع مارتن لوثر كينج ويعرضها للبيع .


- يوجد ايضا المنظرين السياسين الفشلة , اعمارهم متوسطة ويجلسون ينظرون داخل ما يجب ان يكون وما لا يجب بدون أي نية على العمل اصلا .


في حي السود توجد بقالة يملكها آسيوي ومطعم بيتزا يملكه ايطالي ولا يوجد مطعم يمكله أسود .






قصة اليد اليمنى واليسرى انها حكاية الخير والشر :



- رحيم الذي يحمل الراديو باستمرار , ويضع على يديه مقبضين مكتوب على اليمنى ( الحب ) واليسرى ( الكره ) .



يشير باليسرى اي بالكراهية فيقول ; بهذه اليد قتل ( قابيل ) اخاه ( هابيل ) , يشير بعدها باليمنى يا بالحب فيقول ; هذه الاصابع الخمسة تدخل مباشرة لروح الرجل فاليد اليمنى هي يد الحب هذه هي قصة الحياة ويضم يديه بما يشير للترابط دائما .


احدى اليدين دائما تقاتل الاخرى واليد اليسرى هي الأقوى وكأن اليد اليمنى , يد الحب قد ماتت ; لكن تمهل وانتظر فاليد اليمنى تعود , اليد اليسرى تتراجع الان هذا صحيح , انها تضرب بشدة والكراهية تعاني بعدها .


تسقط اليد اليسرى ( الكراهية ) ; لتربح يد الحب 
ان احببتك احببتك ولكن ان كرهتك !!!

هنا تتضح رسالة الفيلم الكبرى من شخصية رحيم الصامت في أغلب اوقات الفيلم . 




داخل الفيلم اشارات كثيرة كالتي يشير اليها سبايك لي عندما بدأ العراك بين السود والايطاليين بصورة على الجدار من فيلم روكي , عندما كان يتقاتل سيلفستر ستالوني الايطالي مع ابولو الاسود .

- وكعادة افلام سبايك لي يختم بخطبة او بكلمات يشرح فيها مراده يختم بكلمتين لمارتن لوثر كينج ومالكولم اكس .



 يقول ( مارتن لوثر كينج ) : 


العنف كوسيلة لتحقيق العدالة العرقية هو لا علمي ولا اخلاقي , لا علمي لانه يؤدي ائما الى دمار شامل لجميع الاطراف , فقانون العين بالعين القديم يجعل الجيمع عميا , وهو  لا اخلاقي لان مسعاه احتقار الخصوم بدلا من الظفر بتفهمه , والابادة عوضا عن التغيير , والعنف لا اخلاقي لانه يستمد قوته من الكراهية بدلا من الحب , انه يحطم اتلمجتمعات ويجعل من الاخوة امر محال , ويقحم في المجتمع المناجاة بدلا من الحوار , ان نهاية العنف هي الهزيمة بذاتها حيث يخلق الالم داخل الباقين , والوحشية داخل المدمرين .



يقول ( مالكولم اكس ) : 


اعتقد ان هناك الكثير من الاخيار في امريكا , ولكن هناك ايضا الكثير من الاشرار , والاشرار هم من يبدو ان بيدهم كل السلطات ليحجبوا عنا ما نريد , علينا التمسك في حقنا في القيام بما يلزم لوضع حدا لهذا الوضع , وهذا لا يعني ان ادعو الى العنف , ولكن في القوت ذاته لست ضد استخدام العنف في حال الدفاع عن النفس ولست حتى ادعوه عنفا حينها , بل ادعوه استخبارات . 










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق