-->

مراجعة قصة فيلم The Lion In Winter " الاسد في الشتاء "

مراجعة قصة الفيلم البريطاني السياسي The Lion In Winter " الاسد في الشتاء "





- هو فيلم درامي بريطاني تدور احداثه بشكل خاص , حول الازمة السياسية داخل انجلترا في شتاء سنة 1183 م و التي تتضح ان هذه الازمة السياسية اكثر سخونة من الصيف , في ظل حكم الملك هنري الثاني ملك انجلترا .







هو فيلم درامي بريطاني صدر سنة 1968 م
الفيلم من اخراج : انثوني هارفي
الفيلم من بطولة : بيتر أوتول , كاثرين هيبرون , انتوني هوبكينز .
الفيلم من تأليف : جيمس جولدمن
تقييم الفيلم على موقع IMDB هو : 7.9





جوائز الفيلم :




حصل الفيلم على 11 جائزة مختلفة من بينها ثلاثة جوائز اوسكار :

1 - جائزة الاوسكار لافضل ممثلة : كاثرين هيبرون

2 - جائزة الاوكسار لافضل موسيقى تصويرية

3 - جائزة الاوسكار لافضل كتابة لسيناريو مقتبس





قصة الفيلم البريطاني السياسي The Lion In Winter " الاسد في الشتاء "






للمشاهدين الذين يحبون مشاهدة الافلام التاريخية و خاصة التاريخ السياسي عليهم ان يشاهدوا هذا الفيلم الذي تم تقديمه باداء مسرحي بديع جدا ظهرت فيه كل امكانات الممثلين و خصوصا عمالقة التمثيل : ( بيتر اوتول , كاثرين هيبرون ) .



تدور احداث الفيلم حول الملك هنري الذي لديه ثلاثة اولاد من زوجته " اليانور " حاكمة اقطانيا ( ريتشارد , جيوفري , جون ) و زوجة الملك هنري الثاني " اليانور " هي نفسها طليقة ملك فرنسا لويس السابع و لديها منه ابنين ( الملك فيليب , الاميرة أليس ) .




توجد هناك اتفاقية بين فرنسا و انجلترا في لك الوقت تقضي بزواج الاميرة أليس من ابن الملك هنري ( ريتشارد و الذي يجب ان يصبح الملك ) و الا تتنازل انجلترا عن بعض الاراضي لفرنسا .



الملك هنري يقع بغرام أليس ويريد ان يصبح ابنه المفضل جون الملك من بعده غير ان زوجته اليانور تفضل ابنها ريتشارد و الذي سيصبح بعد ذلك ( ريتشارد قلب الأسد ) .



تقع الاحداث داخل  " بايى دو لا لوار "  و التي كان يقيم فيها الملك هنري الثاني و تتفاعل احداث الفيلم بطريقة استثنائية فنشاهد غرام الملك هنري بأليس و عشق الانور و بغضها لهنري , حب اليانور يشبه حب النساء الذي لا ينتهي فقد يتحول لكره شديد نتيجة عدم تقدير الحب .



لكن توجد هنا في الفيلم ابعاد اخرى منها شهوة الحكم و عقوق الابناء و قسوة الآباء , يتميز الفيلم بالمشاهد الطويلة و تباين المشاعر , فقد تشاهد حب مع كره , وفاء مع غدر , انقلاب مع تضحية .





كادر الفيلم ( ما وراء الكاميرا )





المزيج الخاص بين الموسيقى التصويرية للفيلم و المشاهد العظيمة التي يضاف عليها ابداع جيمس جولدمن بكتابة السيناريو هو سر عظمة الفيلم التي جعلت الحوار داخل الفيلم عظيم لدرجة الاستمتاع في كل لحظة من لحظات الفيلم .



اداء كاثرين هيبرون لا مثيل له واستحق الاوسكار لكن بطل الفيلم الاول هو السيناريو سيناريو الفيلم , يسحتق الاوسكار بدون نقاش , والتي جعل هذا التناغم في الفيلم سره هو  عبقرية المخرج الكبير الراحل انتوني هارفي .



المخرج الذي قام باعطاء كل شخص الساحة الكملة من اجل تحقيق مبتغاه داخل الفيلم , سواء من الممثلين او كادر التصوير , بالاضافة الى عبقريته في اختيار الممثلين , كان له مزيج خاص داخل الفيلم وظهر ذلك في اداء الممثلين , الذي كان احد اسباب تفوق الممثلين في الدرجة الاولى هو السيناريو .



للمزيد من مراجعات الافلام العالمية و معرفة المسلسلات و الافلام العالمية على موقع 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق