-->

مراجعة قصة الفيلم التركي Winter Sleep " بيات شتوي "

مراجعة قصة فيلم الدراما التركي Winter Sleep " بيات شتوي " من اهم الافلام في السينما التركية 




هو فيلم تركي الذي تدور احداثه حول " آيدن " الممثل المسرحي السابق , الذي كان طوال فترة تقديمه للمسرحيات يريد ان يقوم بتأليف كتاب , فيبتعد عن التمثيل ليصبح كاتب مقالات و يقوم بتأليف كتابه . 






هو فيلم تركي درامي صدر سنة 2014 م 
الفيلم من اخراج : نوري جيلان 
الفيلم من بطولة : خلوق بيلغينر, مليسا سوزن 
الفيلم من تأليف : نوري جيلان , ايبرو جيلان 
الفيلم مبني على قصة قصيرة للكاتب : لانتينو تشيخوف 
تقييم الفيلم على موقع IMDB هو : 8.1






 قصة فيلم الدراما التركي Winter Sleep " بيات شتوي " 






احداث القصة لا تدور فقط حول أيدن و زوجته " نيهال "  و انما بالاضافة الى ذلك حول شقيقته " نيكيلا " التي حصلت على الطلاق مؤخرا والتي تعاني من آثار الطلاق المترتبة على ذلك . 



بعدما يقوم أيدن بالتوقف عن التمثيل يقرر هو زوجته بالذهاب الى احدى القرى الجبلية و التي يتملك فيها فندقا و الذي يقوم باداراته هو زوجته لينطوي عن العالم ويقوم بتأليف الكتب وكتابة المقالات . 



تبدأ احداث الفيلم العميقة مع قدوم الشتاء عندها يصبح الفندق عبارة عن ملجأ , و تبدأ هنا القصص الكامنة العميقة في الانسان بالخروج والتي تعبر عن ضمير الانسان , الفيلم عميق بشكل غريب مختلف عن باقي الافلام التركية الذي يقوم بالاستحواذ عل مشاعر الشخص الذي يقوم بمشادهته لما يمتلكه الفيلم من قصص عميقة داخل الضميبر والمشاعر الانسانية الداخلية . 



فصل الشتاء و البرودة القارصة بالخارج , تجعل الشخصيات داخل الفيلم تقبع داخل هذا الفنق ويبدأ المكنونات الداخلية للشخصيات بالخروج ويبدأ الاصطدام ببعضها بعضا , السيناريو الذي يحدث بين الشخصيات وخصوصا حول بعض الامور الانسانية التي تجعل الانسان بما هو عليه , و مناقشاتهم حول الامور المتواجدة في المجتمع مثل الفقر وحديثهم عن الخير والشر وكيفية تعامل الانسان مع كل تلك الامور . 



الاسئل الفلسفية التي تناقض في الفيلم بي الشخصيات بالاضافة الى خروج المكنونات الداخلية للشخصيات واصطداهم ببعضهم بعضا هي سر نجاح هذا الفيلم , لان هذه الحوارات اخذت الكثير من وقت الفيلم بالاضافة الى الاحداث الكبيرة والمشاهد العظيمة التي نشاهدها داخل الفيلم والسر في نجاح ذلك بسبب الكيميا الفنية بين الكادر الذي يقبع خلف الكاميرا . 




كادر الفيلم ( ما وراء الكاميرا ) 



عبقرية المخرج في التعامل مع الفيلم , هو ان الفيلم يروي قصة بسيطة و لكن نقطة تحوله لحوارات فلسفية و قضايا اجتماعية عميقة تناقش داخل الفيلم , هنا تكمن العبقرية للمخرج نوري جيلان , الذي يمتلك قائمة كبيرة من الافلام التي توجد فيها من العمق الي يحدث داخل الفيلم .



كتابة السيناريو هي الفكرة الاساسية التي قام بدورها المخرج نوري جيلان بالاضافة الى الكاتب ايبرو جيلان , التي كانت الفكرة العبقرية الكملة في الفيلم , سيناريو الفيلم هي القطعة الوحيدة في الفيلم التي تجعلك تستمتع في كل دقيقة داخل الفيلم لما تحمله من كلام مشوق يجعلك تتشوق لمعرفة ردود الشخصيات والكلام الذي سيخرج منهم في كل لحظة من لحظات الفيلم . 



عظمة الموسيقى التصويرية المتعمدة التي كانت فقط من الآلة الموسيقية " البيانو " , التي كانت جميلة جدا رغم بساطة النغمات , وفي نفس الوقت تضيف جو عميق جدا وشاعري للفيلم . 



يعتبر هذه الفيلم من اجمل الافلام التركية الذي يحول اليسنما التركية الى مسار اخر وهذا ما يقوم به المخرج العبقري نوري جيلان الذي يقوم بضافة لمساته التي تلاحظها داخل الفيلم . 



للمزيد من افلام المخرج العبقري نوري جيلان التي تعتبر من افضل افلامه يمكنك معرفتها على موقع Sab3wi 


اهم افلام المخرج التركي نوري جيلان " Nuri Gilan " في السينما التركية 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق